اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم
 
Alsco Software
netoops blog
تكليف ناطق اعلامي جديد لوزارة التربية .... استحداث قناة على التلكرام خاصة باللجنة الوطنية .... تنوية هام لمتابعي موقع اللجنة الوطنية العراقية .... نتائج الدور الثالث ....
 منظمة اليونسكو
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية
الأستفتائات
 رأيكم بأداء عمل الموقع الالكتروني
ممتار
جيد جدا
جيد
مقبول
يحتاج لتطوير اكثر
سيء



النتائــج
المزيد من الأستفتائات

عدد المصوتين: 89
الأحداث
تقويم الأحداث
السنة:2016  الشهر:1
1 2
3
4
5
6
7
8
9
10
11 12
13 14
15 16 17 18 19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29 30 31  
   
 
Alexa
البريد الالكتروني
 أسم البريد:  
 كلمة المرور:  
 نوع التصفح:  


منظمة اليونسكو
منظمة اليونسكو

تاريخ المنظمة

منذ عام 1942، وفي خضم الحرب العالمية الثانية، عقدت حكومات البلدان الأوروبية التي كانت تواجه ألمانيا النازية وحلفاءها اجتماعا في انجلترا، في إطار مؤتمر وزراء الحلفاء للتربية (CAME).

ومع أن الحرب لم تكن قد اقتربت من نهايتها، فإن البلدان كانت قد أخذت تتساءل عن الطريقة التي يمكن أن تعيد بها بناء النظم التعليمية بعد أن يستتب الأمن من جديد. وسرعان ما تضخم هذا المشروع واتخذ بعداً عالمياً. دفع حكومات جديدة، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، إلى المشاركة فيه.

المصدر: اليونسكو

وبناء على اقتراح من مؤتمر وزراء الحلفاء للتربية (CAME)، عقد في لندن، من 1 إلى 16 نوفمبر/تشرين الثاني 1945، أي فور انتهاء الحرب العالمية الثانية، مؤتمر للأمم المتحدة من أجل إنشاء منظمة تعنى بالتربية والثقافة. وضم هذا المؤتمر ممثلين عن نحو أربعين بلداً. وبتشجيع من فرنسا والمملكة المتحدة - وهما بلدان عانا معاناة بالغة من النزاع - قرر المندوبون إنشاء منظمة ترمي إلى إقامة ثقافة سلام حقيقية.

وفي نظر هؤلاء المندوبين، كان يتعين على المنظمة الجديدة أن تحقق "الضامن الفكري المعنوي بين بني البشر"، وأن تمنع بالتالي نشوب حرب عالمية جديدة. 
وفي نهاية المؤتمر، وقعت 37 دولة على الميثاق التأسيسي الذي أفضى إلى نشوء منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). ودخل الميثاق التأسيسي حيز النفاذ منذ عام 1946، بعد أن صدقت عليه 20 دولة، هي التالية: استراليا، والبرازيل، وتركيا، وتشيكوسلوفاكيا، والجمهورية الدومينيكية، وجنوب افريقيا، والدنمارك، والسعودية، والصين، وفرنسا، وكندا، ولبنان، ومصر، والمكسيك، والمملكة المتحدة، والنرويج، ونيوزيلندا، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، واليونان. وعقدت أول دورة للمؤتمر العام (بالانجليزية) في باريس، في الفترة من 19 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 10 ديسمبر/كانون الأول 1946. وشارك في الدورة ممثلون عن 30 حكومة، يتمتعون بحق التصويت. لقد نشأت اليونسكو على غرار الأمم المتحدة، على أنقاض الحرب العالمية الثانية، تتجلى آثار هذا الوضع من خلال قائمة الدول المؤسسة. وقد انضمت اليابان وجمهورية ألمانيا الاتحادية إلى قائمة الدول الأعضاء في عام 1951، بينما انضمت اسبانيا في عام 1953. 

وكان لبعض الأحداث التاريخية الهامة، كالحرب الباردة، وحركات التحرر من الاستعمار، وانهيار الاتحاد السوفييتي، آثار على اليونسكو. وأصبح الاتحاد السوفييتي عضواً في المنظمة في عام 1954 قبل أن يُستعاض عنه، في عام 1992، بالاتحاد الروسي. والتحقت بالمنظمة تسع عشرة دولة افريقية في عام 1960. كما انضمت إلى قائمة الدول الأعضاء في اليونسكو في الفترة بين عامي 1991 و1993 اثنتا عشرة جمهورية سوفييتية سابقة، وذلك إثر تفكك الاتحاد السوفييتي.

وتعد جمهورية الصين الشعبية، منذ عام 1971، الممثل الشرعي الوحيد للصين لدى اليونسكو.

أما جمهورية ألمانيا الديمقراطية، التي كانت عضواً في المنظمة منذ عام 1972، فقد اتحدت مع جمهورية ألمانيا الاتحادية في عام 1990.

أصول اليونسكو 

تعد الهيئات التالية من الجهات التي مهدت السبيل لنشوء اليونسكو:
 
• اللجنة الدولية للتعاون الفكري (CICI)، جنيف، 1922-1946؛ 
• لجنتها التنفيذية المتمثلة في المعهد الدولي للتعاون الفكري (IICI)، باريس، 1925-1946؛ 
• مكتب التربية الدولي (متد)، جنيف، 1925-1968؛ وقد أصبح متد، منذ عام 1969، جزءاً لا يتجزأ من أمانة اليونسكو، مع الاحتفاظ بوضع قانوني خاص به.

 

 

الدول الأعضاء

 أصبحت اليونسكو، بعد انضمام جنوب السودان إليها كدولة عضو وانضمام سانت مارتن وكوراسو كعضوين منتسبين في تشرين الأول/ أكتوبر 2011، تضم 194 دولة عضوا و8 أعضاء منتسبين. 

 

 

 

ويؤمن كل من قطاع العلاقات الخارجية والتعاون وإدارة أفريقيا الصلة بـالدول الأعضاء. وفي حين تتعامل إدارة إفريقيا مع الدول الأعضاء في منطقة أفريقيا، يتولى قطاع العلاقات الخارجية والتعاون مسؤولية العلاقات مع الدول الأعضاء في المناطق الأربع الأخرى ومع الأعضاء المنتسبين.

كما يتولّى مدراء مكاتب اليونسكو الإقليمية ومتعددة البلدان والوطنية ورؤساؤها مسؤولية الصلات المباشرة بالدول الأعضاء. وقد أسست حكومات دول الأعضاءوفودا دائمة لدى اليونسكو يرأسها سفراء، تتولى الصلة بين المنظمة وحكوماتهم.  

وقد أنشأت معظم الدول الأعضاء لجنة وطنية لليونسكو لدى كل منها. وتُعد اللجان الوطنية لليونسكو هيئات تعاون وطنية للدول الأعضاء لإشراك هيئاتها الحكومية وغير الحكومية في عمل المنظّمة. وتعيّن الدول الأعضاء والأعضاء المنتسبون وزارة أو أكثر لتكون مسؤولةً عن العلاقات مع اليونسكو و/أو الوزارات المختصة في مجالات اختصاص المنظمة.

وتكثّف اليونسكو جهودها لكي تٌشرك في عملها ممثلين منتخبين على الصّعيد الوطني (البرلمانيين) والمحلي (المدن والسلطات المحلية).

 

الوفود الدائمة

 

تؤمن الوفود الدائمة لدى اليونسكو الصلة بين حكومات الدول الأعضاء وأمانة المنظمة.

عيّنت حتى الآن 182 دولة عضوا وفودا دائمة (متوفر بالغة الأنجليزية)  لدى اليونسكو، بالإضافة إلى ذلك هناك 4 مراقبين دائمين و9 منظمات دولية حكومية لها بعثات مراقِبة دائمة لدى اليونسكو.


ويرأس الوفود الدائمة شخص يتمتّع بصفة دبلوماسية (غالباً ما يكون بدرجة سفير). وحين يجري تعيين مندوب دائم لدى المنظمة يتم التعيين من خلال خطاب رسمي يُوجه إلى المدير العام لمنظمة اليونسكو.

وتُعقد بشكل منتظم مشاورات موسَّعة مع الوفود الدائمة حول المسائل المهمة المتعلقة بسير عمل المنظمة وأنشطتها.   

اللجان الوطنية

 


© اليونسكو

تعد  اليونسكو الوكالة الوحيدة التابعة للأمم المتحدة والتي لها شبكة عالمية للتعاون الوطني تعرف باسم اللجان الوطنية لليونسكو.

وتشكل اللجان الوطنية جزءً من الهيكل العام للمنظمة على النحو المحدد في الميثاق التأسيسي. وقد أنشأتها الحكومات وفقا للمادة السابعة من الميثاق التأسيسي لليونسكو. وتعمل اللجان الوطنية بصفة دائمة لربط الهيئات الحكومية وغير الحكومية، والخاصة بالتربية والعلوم والثقافة والاتصال، بعمل المنظمة وأهدافها. المادة السابعة من الميثاق التأسيسي لليونسكو.

توجد حاليا 196 لجنة وطنية لليونسكو في مختلف أنحاء العالم تشكِّل أسرة عالمية مكونة من  شبكة مخولة من الشركاء والخبراء، وتوفر ميزة نسبية للمنظمة داخل منظومة الأمم المتحدة. وتؤدي هذه الشبكة دورا هاما في زيادة حضور اليونسكو على المستوى القطري. قائمة اللجان الوطنية .

تقدم اللجان الوطنية، بصفتها هيئات تشاور واتصال ومعلومات وتنسيق شراكات مع المجتمع المدني، مساهمات جوهرية في تقدُّم أهداف اليونسكو وفي تنفيذ برنامجها.

يتابع فريق التنسيق بين اللجان الوطنية عن قرب القضايا الأساسية المتعلقة باللجان الوطنية، ويقدم المشورة حول سبل ووسائل تعزيز شبكتها العالمية ويدعو لإعطائها دورا دورا أكبر في الاستراتيجية العامة لليونسكو وفي برنامجها.

 

قائمة اللجان الوطنية

إدناه قائمة باللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم وتاريخ انضمامها لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم  (اليونسكو)
يرجى تفضلكم بالاطلاع ..مع التقدير .

الجزائر

 انضمت الجزائر الى اليونسكو في 15 تشرين الأول/أكتوبر 1962، ويغطّيها مكتب اليونسكو في الرباط الذي يشمل أيضاً الجماهيرية العربية الليبية وموريتانيا والمغرب وتونس.

 

أبقت الجزائر على تعاونها الوثيق مع اليونسكو منذ الثمانينيات. وقد أدرج على قائمة التراث العالمي عدد من المواقع مثل طاسيلي ناجر الواقعة في قلب الصحراء الكبرى. ويشكل التراث غير المادي أيضاً مجالاً هاماً للتعاون بين الجزائر والمنظمة، علماً أن الجزائر كانت أولى الدول المصدّقة على اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي. وقد استضافت الجزائر العاصمة في كانون الثاني/يناير 2005 الاجتماع الاقليمي السادس لدعم الاتفاقية.

 

ونفذت الجزائر عدداً من الاصلاحات التعليمية في مجال التعليم، لا سيما خطة العمل الخاصة بإصلاح النظام التربوي الجزائري، وقد اعتُبر من المشاريع ذات الأولوية. كما وقّعت الجزائر اتفاق تعاون يستند الى اعتماد خطة دعم لإصلاح النظام التعليمي الجزائري، بتمويل من اليابان.

 

جيبوتي

انضمت جيبوتي إلى اليونسكو في 31 آب/أغسطس 1989. يغطيها مكتب المنظمة في أديس أبابا- إثيوبيا.

تولي جيبيوتي أهمية خاصة لتعزيز التنوع الثقافي الغني الذي تزخر به. وهي كانت من الدول الأولى التي صادقت على إتفافية حماية وتعزيز تنوّع أشكال التعبير الثقافي، كما وافق البرلمان على المصادقة على اتفاقيات اليونسكو بشأن صون التراث الطبيعي والثقافي، بما في ذلك التراث غير المادي. وفي هذا السياق، تنوي جيبوتي طلب إدراج موقع بحر العسل على القائمة المبدئية للتراث العالمي.

كما تدعم اليونسكو تنظيم المهرجان الموسيقي للقرن الأفريقي الذي يمثّل فرصة هامة لتعزيز الثقافة والحوار في المنطقة. 

العراق

 

التحق العراق باليونسكو في 21 تشرين الأول / أكتوبر 1948. يوجد مكتب اليونسكو للعراق حاليا في العاصمة الأردنية، عمان. وضع العراق التربية والتعليم على رأس قائمة التعاون مع اليونسكو بحيث تبذل جهود كبيرة، لدعم التعليم في مختلف أنحاء البلاد.

والعراق واحد من 35 بلدا تشارك في مبادرة محو الأمية من أجل التمكين (لايف)، وهي مبادرة إستراتيجية دولية تمتد على 10 سنوات لتحقيق أهداف عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية.

فيما يتعلق بالاتصالات والإعلام، تدعم اليونسكو، بقوة، العراق من اجل بلورة سياسة وطنية حيال وسائل الإعلام والاتصال تقوم على تعزيز حرية التعبير بفضل سلسلة من البرامج لبناء القدرات في قطاع الإعلام.  

ثلاثة مواقع عراقية مدرجة على قائمة التراث العالمي هي: مدينة الحضر التاريخية، الكبيرة والمحصنة، وقد أدرجت على القائمة عام 1985،  آثار مدينة آشور القديمة، عاصمة الإمبراطورية الآشورية على ضفاف نهر دجلة، أدرجت عام 2003، وهي على لائحة التراث العالمي في خطر أيضا. وأحدث المواقع المضافة، مدينة سامراء الأثرية، إحدى عواصم العباسيين، وفيها مسجد يعود إلى القرن التاسع للميلاد بمنارته الملوية الشهيرة. وقد أدرجت عام 2007 على قائمة التراث العالمي وقائمة التراث العالمي المهدد بالخطر.

ونظرا إلى الظروف السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد فإن اليونسكو تعمل بشكل مركز على حماية وصون الممتلكات الثقافية للعراق بالتعاون الوثيق مع السلطات العراقية والدولية المختصة. 


الكويت

 

 

انضمّت الكويت إلى اليونسكو في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 1960، ويغطيها مكتب اليونسكو في الدوحة.

شكّل إصلاح التعليم وإعداد الاستراتيجية الوطنية للتعليم مجالَين بارزَين للتعاون بين اليونسكو والكويت. ويتضمّن إطار العمل الناجم عنهما مركز الطفولة والأمومة في الكويت الذي تأسس كمشروع وطني لليونسكو والذي ينظم ورش عمل حول كافة أوجة نمو الطفل التي تهمّ الأمهات، لا سيما التعليم والصحة.

يبلغ حالياً عدد المدارس الكويتية المشاركة في شبكة المدارس المنتسبة التابع لليونسكو حوالي ثلاثين مدرسة.

تُعتبر الجامعة العربية المفتوحة التي تتخّذ من الكويت مقراً لها نتيجة اتفاق توصّلت إليه اليونسكو مع برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية وتركّز الجامعة على العلوم والتكنولوجيا، وعلم الحاسوب، وإدارة الأعمال.

وبهدف تعزيز التعاون العلمي، تُعتبر الكويت عضواً فعالاً في مشروع المركز الدولي لضوء السنكروترون  للعلوم الاختبارية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (SESAME) الذي يتّخذ من الأردن مقراً له. ولطالما شاركت الكويت أيضاً بنشاط في الشبكة العربية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي.

أنشأت السلطات الكويتية جائزة سمو الأمير الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح للبحوث والتدريب في مجال التربية الخاصة لصالح المعوّقين عقلياً بالشراكة مع اليونسكو في العام 2001، وهي جائزة تكافئ المساهمات الكبيرة التي من شأنها سدّ الحاجات التعليمية الخاصة بالمعوّقين عقلياً.

 

الجماهيرية العربية الليبية

 

انضمّت الجماهيرية العربية الليبية إلى اليونسكو في 27 حزيران/ يونيو 1953 ويغطّيها مكتب اليونسكو في الرباط وهو مكتب شبه إقليمي للجزائر وليبيا وموريتانيا والمغرب وتونس.

تشكّل التربية مضمار تعاون مهمّ مع اليونسكو وتتمتّع الجماهيرية العربية الليبية بفرصة كبيرة في تحقيق أهداف التعليم للجميع المعلنة في دكار بحلول العام 2015، بحسب التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع (2002).

بعد اتفاق تمّ توقيعه في تموز/يوليو من العام 2007، سوف ينفّذ قطاع الاتصال والمعلومات في اليونسكو مشروعاً بقيمة 72 مليون دولاراً أميريكياً لاستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لإصلاح أنظمة التعليم العالي والبحث العلمي في ليبيا.

إضافة إلى ذلك، تمّ توسيع مجمّع أبن سينا الإفتراضي وهو مشروع طموح للتعليم عن بعد للجامعات في مجال تعليم العلوم والتكنولوجيا في حوض المتوسط في العام 2007 ليشمل ليبيا.

تضمّ ليبيا خمسة مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمي.

قامت ليبيا بتمويل عدد من المشاريع الكبرى لليونسكو، أبرزها تمويل تأليف وترجمة وطبع الكتاب الموسوعي: "تاريخ إفريقيا العام".

 

موريتانيا

إنضمت موريتانيا إلى اليونسكو في 10 كانون الثاني/يناير 1962, ويغطّيها مكتب اليونسكو في الرباط الذي يشمل أيضاً الجزائر والجماهيرية العربية الليبية والمغرب وتونس.

أطلقت موريتانيا في العام 2001 خطة وطنية عشرية لإصلاح نظامها التعليمي. في إطار التعليم للجميع, تشارك موريتانيا في مبادرة المسار السريع ومبادرة محو الأمية من أجل التمكين. وخلال زيارة المدير العام لليونسكو كويشيرو ماتسورا في العام 2007, تم التوقيع على اتفاق إضافي لدعم التعليم في موريتانيا.

تنشط موريتانيا في حماية التراث, وتضم موقعاً ثقافياً واحداً يتمثل بالمراكز التجارية في الصحراء القديمة وهي قصور وادان وشنقيط وتيشيت وولاته القديمة، كما تضم موقعاً طبيعياً واحداً هو المنتزه الوطني حوض آرغين. والموقعان مسجلان على قائمة التراث العالمي. وقد أطلقت موريتانيا أيضاً "نظام "الكنوز البشرية الحية" في العام 2007 لتعزيز التراث غير المادي.

أقامت اليونسكو تعاوناً وثيقاً مع المؤسسات المعنية بالطاقة المتجددة في موريتانيا، لا سيما الوكالة الوطنية لتطوير الكهرباء في الأرياف.

وتشارك موريتانيا في شبكة البيانات والمعلومات المتعلقة بالمحيطات لأفريقيا وقد أنشأت المركز الوطني للبيانات والمعلومات المتعلقة بالمحيطات.

عُمان

 

إنضمّت سلطنة عُمان إلى اليونسكو في10 شباط/فبراير 1972، ويغطيها مكتب المنظمة في الدوحة – قطر. وقد تمّ افتتاح المكتب شبه الإقليمي  سنة 1976 وهو يمثّل المنظمة في كل من البحرين، والكويت، وعُمان، وقطر، والسعودية، والإمارات العربية المتحدة.

برزت العلاقات الوطيدة بين سلطنة عمان واليونسكو من خلال التنظيم المشترك لعدد من المؤتمرات (بما فيها ندوة عُقدت في نيسان/أبريل 2005 في مسقط بشأن إصلاح التعليم الثانوي في الدول العربية).

تموّل عمان جائزة السلطان قابوس لحفظ البيئة التي تُمنح كل سنتين والتي تكرّم أفراداً ومؤسسات ومنظمات لمساهمتهم الكبيرة في الحفاظ على البيئة.

لعُمان كرسي جامعي تابع لليونسكو في مجال التكنولوجيا البيولوجية للأغذية البحرية وقد تأسس سنة 2001 في جامعة السلطان قابوس.

أُدرج عدد من المواقع العُمانية على قائمة التراث العالمي للإنسانية.

 

 

المملكة العربية السعودية

 

انضمت المملكة العربية السعودية إلى اليونسكو في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1946، ويغطيها مكتب اليونسكو في الدوحة (قطر) وهو مكتب شبه اقليمي للبحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

في العام 2005، انتخبت المملكة العربية السعودية لتمثل هذه المنطقة ما دون الإقليمية في المجلس الدولي الحكومي للبرنامج الدولي لتنمية الاتصالات (IPDC) التابع لليونسكو. يقدّم البرنامج الدعم للمشاريع الإعلامية ويسعى إلى تعزيز بيئة سليمة لنمو إعلام حرّ وتعددي في البلدان النامية.

أظهر تقرير الرصد العالمي للتعليم للجميع (2006) أن فرص المملكة العربية السعودية لتحقيق هدف محو الأمية لدى الكبار بحلول عام 2015 مرتفعة.

منذ العام 2002، أدرجت أقدم نقوش إسلامية كوفية في العالم في المملكة العربية السعودية على سجل ذاكرة العالم. وتوجد النقوش جنوب قاع المعتدل في شمال غرب المملكة.

وأدرج في العام 2008 موقع الحجر على قائمة التراث العالمي، وهو أول المواقع السعودية التي تدرج عل هذه القائمة.

 

السودان

إنضمّ السودان إلى اليونسكو في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 1947. ويمثّل مكتب اليونسكو في مدينة القاهرة- مصر الذي تمّ إنشاؤه في العام 1947 اليونسكو في السودان.

تَركّز التعاون الأكبر بين اليونسكو والسودان، على مرّ السّنين، على حماية التّراث. ففي العام 1956، طلبت الحكومة السّودانيّة المساعدة من اليونسكو للحؤول دون اختفاء المواقع في المنطقة النّوبيّة تحت مياه أعالي النّيل حين انتهت أعمال بناء سدّ أسوان. وفي السّنة التالية، تمّ إطلاق الحملة الدوليّة لإنقاذ آثار النّوبة. وقامت حفريّات أثريّة شاسعة حول العاصمة السّودانيّة، الخرطوم. وأدّت هذه الحملة إلى إنشاء مشاريعَ أخرى مع اليونسكو تتعلّق بالبيئة على وجه الخصوص. فالمناظر الطبيعيّة السّودانيّة المتميّزة بالأهرام والقصور والقبور التي تعود إلى العصور القديمة تشكّل محور سياسات الحماية التي تدعمها المنظّمة. لذلك، تمّت إضافة هضبة جبل بركل القديمة ومواقع منطقة نباتة إلى قائمة التّراث العالمي في العام 2003.

وبالرّغم من النزاعات التي مزّقت البلاد، بُذلت جهود حثيثة في مجال التعليم ولصالح السّلام والتنمية، بما في ذلك توزيع المواد المدرسيّة على الأطفال ضحايا الحرب. وحاليًّا، يصل عدد كراسي اليونسكو الجامعية في السّودان إلى 7 تتراوح مواضيعها من الموارد المائيّة والتصحّر إلى السّلام ونقل التكنولوجيا.

 

تونس

انضمت تونس إلى اليونسكو في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 1956، ويغطّيها مكتب اليونسكو شبه الإقليمي في الرباط في المغرب الذي يشمل أيضاً الجزائر والجماهيرية العربية الليبية وموريتانيا والمغرب.

 

استضافت الحكومة التونسية في العام 2005 بتنسيق وثيق مع اليونسكو، المرحلة الثانية من القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي تم في إطارها تبني تعهّد تونس وجدول أعمال تونس لمجتمع المعلومات.

 

وقد تم إنشاء ستة كراسٍ جامعية في تونس في الفلسفة؛ ومعرفة التراث والتنمية الثقافية؛ وحقوق التأليف والنشر والحقوق المتصلة بها؛ ودراسة الدين المقارن؛ والرياضيات والتنمية؛ ووضع المرأة.

 

كما أدرجت ستة مواقع ثقافية في تونس على قائمة التراث العالمي تتضمّن موقع قرطاج الأثري الكبير (1979) ومدينة دقة التي كانت عاصمة لدولة ليبية بونيقية هامة (1997). أما موقع التراث الطبيعي في تونس المتمثل في مرتع أشكل الوطني والذي تشكل ملاذاً للطيور المهاجرة، فقد شطب في العام 2006 من قائمة التراث العالمي المهدّد بالخطر بعد ان أدرج فيها عام 1996، وذلك بفضل تحسين المحافظة عليه. وبعد أن أقلعت السلطات التونسية عن استعمال مياه البحيرة للزراعة، تراجعت نسبة الملوحة في المرتع وعادت أصناف الطيور المتعددة إليه.

 

وفي تونس أربعة معازل للمحيط الحيوي، ضمن الشبكة العالمية للإنسان والمحيط الحيوي.

 

 

 

اليمن

 

انضم اليمن إلى اليونسكو في 2 نيسان/أبريل 1962، ويغطّيه مكتب اليونسكو في القاهرة.

 

قام المدير العام لليونسكو السيد كويشيرو ماتسورا بزيارة رسمية إلى اليمن في كانون الأول/ديسمبر 2006.

 

في إطار التعليم للجميع, يشارك اليمن في مبادرة محو الأمية من أجل التمكين(لايف).

 

أُدرجت مدينة صنعاء القديمة ومدينة شبام القديمة وسورها على قائمة التراث العالمي. كما أُدرجت حاضرة زبيد التاريخية على قائمة التراث العالمي المهدّد بالخطر في العام 2000، بسبب التهديدات المتعلقة بالتنمية. وأعلنت "أغنية صنعاء" من روائع التراث الشفوي وغير المادي للبشرية في العام 2003.

 

يشارك اليمن في برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (MAB) وفيه معزل للمحيطالحيوي في أرخبيل سقطرى.

 

ينشط اليمن في البرنامج الهيدرولوجي الدولي (IHP). وتحظى إدراة الموارد المائية باهتمام اليمن كما هي الحال في البلدان العربية الأخرى.

 

يشارك اليمن في اللجنة الإستشارية لخطة تنمية الثقافة العربية التي تهدف إلى تعزيز الحوار بين الثقافات.

 

أنتج مشروع رائد تابع لبرنامج ذاكرة العالم لليونسكو في اليمن قرص مدمجCD-ROM بعنوان "مخطوطات صنعاء", وهو يعرّف بالخط العربي من خلال مخطوطات يمنية، من بينها أجزاء من مخطوطات قرآنية من المسجد الأكبر في صنعاء.

 

 

 

 

 

مملكة البحرين

إنضمّت مملكة البحرين إلى اليونسكو في 18 كانون الثّاني/يناير 1972. ويغطيّ هذه الدولة مكتب اليونسكو في الدوحة، قطر.

وقّعت مملكة البحرين واليونسكو في العام 2005 إتّفاقًا حول تطوير إختصاصات تقنيّة جديدة في البحرين من شأنها إطلاق مشروع تعاونيّ يهدف إلى تعزيز برنامج التعليم التقني والمهني الخاصّ بالمملكة. كما قدّمت اليونسكو المساعدة في سبيل تطوير مناهج التعليم التجاري في المرحلة الثانوية في البحرين.

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ البحرين عضو في مجلس المركز الدولي لاستخدام ضوء السينكروترون في العلوم التجريبيّة والتطبيقات في الشرق الأوسط SESAME.

أمّا في مجال الاتصال، فتموّل مملكة البحرين جائزة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم التي تقدّمها اليونسكو. وتُمنح هذه الجائزة لأفراد ومؤسّسات ومنظّمات تساهم بشكلٍ فعّالٍ في الاستخدام المناسب لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تحسين نوعيّة التعليم. وتُعتبر الجائزة، التي تبلغ قيمتها خمسين ألف دولار أميركي، رمزًا للتعاون الوثيق بين اليونسكو والبحرين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مصر

 

جمهورية مصر العربية هي من الأعضاء المؤسسين لليونسكو (منذ 4 نوفمبر 1946). افتتح في عام 1947، مكتب اليونسكو في القاهرة، ليكون المكتب الإقليمي لقطاع العلوم في منطقة الدول العربية، ويمثل المنظمة في مصر، واليمن والسودان.

 

تقيم مصر علاقات قوية مع اليونسكو، وتشارك، منذ التحاقها بالمنظمة، بمختلف أنشطتها وبمختلف القطاعات التي تختص بها.

 

وفرت الثقافة فرصا للتعاون الوثيق بصفة خاصة. فقد شاركت مصر بنشاط في إعداد الاتفاقية الدولية لحماية التراث غير المادي. وأنشئ مركز الدراسات النوبية في متحف النوبة في أسوان والمتحف الوطني للحضارة المصرية في القاهرة بدعم من اليونسكو. وإحياء مكتبة الإسكندرية الشهيرة (ألكسندرينا) ، التي دمرت منذ ما يزيد عن من 2000 سنة مضت ، بوصفها مركزا للتنسيق في مجالات الثقافة والتربية والعلوم، يعتبر مثالا حيا آخر لهذا التعاون الفكري.

 

كما أن حملة إنقاذ آثار معبدي أبوسمبل وجزيرة فلكا، المعروفة بحملة إنقاذ آثار النوبة، هي أول حملة دولية تقوم بها المنظمة في هذا المجال، ومنها جاءت انطلاقة مسيرة حماية التراث العالمي لليونسكو.

 

في مجال التعليم، مصر هي عضو في مجموعة البلدان الأكثر تعدادا للسكان (مجموع التسعة)، وكانت من أوائل الدول في المنطقة التي قامت بتشكيل لجنة وطنية للتعليم للجميع. وقامت وزارة التربية والتعليم المصرية بتكثيف جهودها الرامية إلى تعزيز النوعية في مجال التعليم.

 

 

 

 

الأردن

 

انضمّ الأردن إلى اليونسكو في 14 حزيران/يونيو 1950، ويغطيه مكتب اليونسكو في عمان. ويستقبل الأردن بصورة مؤقتة مكتب اليونسكو للعراق.

شكّل افتتاح المركز الدولي لضوء السنكروترون  للعلوم الاختبارية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (SESAME) عام 2003 خطوةً بارزة في تعاون الأردن مع المنظمة. وتتعلّق الأبحاث التي قام بها المركز بالفيزياء الذرية، وتركيبة مجموعة واسعة من الجزئيات في البيولوجيا، وعلم العقاقير، وطُب الجزئيات، وأشباه الموصلات، وتكنولوجيا وعلم المواد.

ويؤدي الأردن دوراً فعالاً في شبكة مشروع المدارس المنتسبة، ويفوق عدد المدارس المنتسبة في البلاد الثمانين. ولليونسكو أيضاً خمسة كراسي جامعية في الأردن. وقد سُمّيت سمو الأميرة فريال، سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة في العام 1992. وتدعم المؤسسة التي أنشأتها بالتعاون مع اليونسكو وهي "مؤسسة الأمل" مشاريع تعليمية لأطفال الشوارع والأطفال العاملين.

البتراء هي أحد المواقع الأردنية المُدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي وكونها نصف مشيّدة ونصف محفورة في الصخر ومُحاطة بجبال تعتريها مسالك وممرّات ضيقة، تُعتبر البتراء إحدى أشهر المواقع الأثرية في العالم حيث تنصهر التقاليد الشرقية القديمة مع الهندسة الإغريقية.

 

 

 

 

 

 

 

 

لبنان

 

لبنان عضو مؤسّس، لليونسكو التحق بها في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1946.

جرى افتتاح مكتب اليونسكو في بيروت في العام 1961 وهو مكتب إقليمي للتربية في الدول العربية. و يعمل مكتب بيروت أيضا كمكتب شبه إقليمي للبنان وسوريا والأردن والعراق وأراضي الحكم الذاتي الفلسطينية.

وقّع لبنان مع اليونسكو اتفاقيتين ثقافيتين في آب/أغسطس 2007. ويهدف المشروع الأول الذي يحمل عنوان "بناء قدرات الموارد البشرية للتوثيق الرقمي لمواقع التراث العالمي" إلى تطوير التراث الثقافي المادي. أما المشروع الثاني، وعنوانه "المصالحة الثقافية لشباب لبنان"، فيهدف إلى إنشاء شبكات التضامن.

سُميّت بيروت عاصمة عالمية للكتاب للعام 2009، لاسيما بفضل برنامجها الحيوي الهادف إلى الترويج للكتب والتركيز على التنوع الثقافي والحوار.

وينشط لبنان كعضو في خطة اليونسكو لتنمية الثقافة العربية أرابيا التي تنشط في مجالات تعزيز الثقافة العربية والحوار الثقافي.

وقد أصبح للبنان معزل ثالث للمحيط الحيوي في العام 2009 وهو جبل موسى، بعد جبل الريحان 2007، ومنطقة الشوف العام 2005. ويرأس لبنان شبكة الإنسان والمحيط الحيوي العربية.

تمّ إدراج الكتابات بالأبجدية الفينيقية -وهي نموذج لكل الحروف وأكبر مساهمة للبنان قدّمها للعالم- في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو في العام 2005.

وقع لبنان مع اليونسكو اتفاقيتين ثقافيتين في آب/أغسطس 2007. ويستضيف لبنان مركز بيبلوس (جبيل) الدولي لعلوم الإنسان.

 

 

 

 

مالطة

 

انضمّت مالطة إلى اليونسكو في 10 شباط/فبراير 1965. 

تشارك مالطة بفعّالية في المشروع البيئي في جنوب شرق المتوسط الذي أُطلق عام 1995 ويرمي المشروع إلى تعزيز الوعي حيال القضايا البيئية والتراث الإقليمي المشترك في أوساط الشباب، معزّزاً بذلك السلام والتسامح. 

أُطلقت الحملة العالمية للحفاظ على أنصبة مالطة التذكارية ومواقعها عام 1980 وأُنجزت عام 2000، ما أدى إلى ترميم مقبرة "هال سفلياني" الشهيرة تحت الأرض، وهي كناية عن متاهة تحت الأرض حُفرت حوالى العام 2500 قبل الميلاد وقد اُضيفت إلى قائمة التراث العالمي سنة 1980. 

وفي مجال التعليم، استضافت مالطة الدورة السادسة للجنة الحكومية الدولية المسؤولة عن تطبيق الاتفاقية الدولية بشأن الاعتراف بدراسات التعليم العالي وشهاداته ودرجاته العلمية في الدول العربية والأوروبية المطلّة على البحر المتوسط.

 

 

 

المغرب

انضمت المملكة المغربية إلى اليونسكو في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 1956. وأنشئ مكتب الرباط سنة 1991 وهو مكتب شبه اقليمي يمثل اليونسكو في كل من الجزائر والجماهيرية العربية الليبية والمغرب وموريتانيا وتونس.

 

تتعاون المغرب واليونسكو  في مجال التعليم بشكل أساسي. وتشارك المغرب أيضاً في نشاطات تحقيق المساواة بين الجنسين. وفي المغرب 13 كرسيا جامعيا لليونسكو, تركّز  4 منها على حقوق الإنسان.

 

أنشئت الشبكة العربية للأبحاث والسياسات حول الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية  بين اليونسكو والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيكو) في الرباط في العام 2006.

 

تضمّ المغرب ثمانية مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمي واثنين من روائع التراث الشفهي وغير المادي للبشرية. وفي العام 2006, استضاف المغرب في الرباط مؤتمر اليونسكو حول حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

 

 

 

 

 

 

 

قطر

 

انضمت قطر إلى اليونسكو في 27 كانون الثاني/يناير 1972، وتستضيف مكتب اليونسكو الشبه الإقليمي لمنطقة الخليج، في العاصمة الدوحة.  يغطي مكتب الدوحة إلى جانب قطر البحرين والكويت وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

تعمل قطر عن كثب مع اليونسكو لتحقيق أهداف التعليم للجميع، لا سيما من خلال سياستها لدعم استخدام الإبتكارات وتكنولوجيا المعلومات الجديدة في أساليب التعليم. وقد حققت قطر المساواة بين الجنسين في وقت لم تتجاوز نسبة التلاميذ لكل معلم 10 في التعليم الإبتدائي. وفي العام 2006، شاركت قطر في ندوة اليونسكو الإقليمية حول تطوير السياسات حول الطفولة المبكرة التي عُقدت في مسقط (عمان).

إنضمت قطر إلى شبكة المدارس المنتسبة في العام 1983 وهي تضم حالياً 43 مدرسة في الشبكة. كما أن قطر من بين بلدان تسعة مشاركة في المرحلة التجريبية لأول مشروع إقليمي من شبكة المدارس المنتسبة حول المياه للمنطقة العربية، وقد أطلق هذا المشروع في كانون الأول/ديسمبر 2006 في أبو ظبي.

عُقد المؤتمر الثاني لمنظمات حقوق الإنسان الوطنية في الدول العربية في الدوحة في العام 2006 بمشاركة اليونسكو لمناقشة الأولويات المرتبطة باستراتيجية حقوق الإنسان التي تعتمدها المنظمات وجدول أعمال البحث.

واستضافت الدوحة عددا من المؤتمرات الإقليمية والدولية لليونسكو، في مجالات ا التربية والعلم والثقافة والاتصال. و تدعم قطر بمبادرة من سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، الموفدة الخاصة لليونسكو للتعليم العالي والتعليم الأساسي، عددا من المبادرات الخاصة بإعادة بناء مؤسسات التربية والتعليم في العراق وفي قطاع غزة.

 

 

الصومال

 

سيدات من الصومال تستمع إلى برنامج راديو لليونسكو عن التربية المدنية

انضمت الصومال إلى اليونسكو في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 1960. ويغطيها مكتب اليونسكو في نيروبي، كينيا.

سجّل إنشاء المؤسسات الديمقراطية الانتقالية في العام 2004 عودة الصومال إلى حقبة السلام بعد سنوات طويلة من الحرب. ففي شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2005، وتشجيعاً على النشاط المتجدّد، تعهّدت اليونسكو بتقديم دعم خاص للصومال في فترة ما بعد الأزمة. وتنسيقاً للاستراتيجية، التقى المدير العام كويشيرو ماتسورا فريق "الأمم المتحدة في الصومال" في نيروبي خلال الزيارة التي قام بها إلى كينيا في العام

2007. 

ويستجيب برنامج التعليم في حالات الطوارئ وإعادة الإعمار التابع لليونسكو (PEER)  في نيروبي إلى حاجات البلاد الطارئة. فهو يركّز على التربية على السلام وتشمل نشاطاته تدريب المعلّمين وتحديث المناهج وتطوير الكتاب المدرسي.

تعمل اليونسكو منذ العام 1997 على بثّ برامج تربية مدنيّة عبر الإذاعة. ويشّجع المشروع الحوار بين الصوماليين حول القضايا الأساسية.

وفي حزيران /يونيو 2007، نظّمت اليونسكو لقاء خبراء بغية تصميم خطة عمل من أجل إعادة إحياء الثقافة الصومالية. 

 

الجمهوريّة العربيّة السّوريّة

 

 

إنضمّت الجمهوريّة العربيّة السّوريّة إلى اليونسكو في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1946، وهي تُعتبر من الأعضاء المؤسّسين. ويقوم بتغطيتها مكتب اليونسكو في بيروت. 

أنشأت الجمهوريّة العربيّة السّوريّة علاقة عمل مميّزة مع اليونسكو، لا سيّما حول مشاريع التّراث. ففي العام 2005، شاركت سوريا في تنظيم دورةٍ تدريبيّةٍ حول "إدارة المواقع التّراثيّة" تشمل المنطقة بأسرها، وتندرج هذه الدورة في إطار برنامج اليونسكو لبناء القدرات في مجال الحفاظ على التّراث الثقافي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عدّة مواقع سوريّة أُدرجَتْ على قائمة التّراث العالمي، نذكر منها الأبرز وهي تدمر. وتتضمّن واحة الصحراء تدمر الأنقاض الأثريّة لمدينة عظيمة، وهي تُعتبَر أحد أهمّ المراكز الثّقافيّة القديمة في العالم. وأضيفت عام 2009 محمية اللجاة السورية إلى شبكة اليونسكو العالمية لمحميات الإنسان والمحيط الحيوي.

تنتمي حوالى 30 مدرسة سوريّة إلى شبكة المدارس المنتسبة التابعة لليونسكو.

 

 

 

الإمارات العربية المتحدة

 

 

انضمت الإمارات العربية المتحدة إلى اليونسكو في 20 نيسان/أبريل 1972. يغطّيها مكتب اليونسكو في الدوحة (قطر) وهو مكتب شبه إقليمي يغطي أيضاً البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والمملكة العربية السعودية.

 

أطلقت جائزة الشارقه للثقافة العربية في العام 1998 بمبادرة من الإمارات العربية المتحدة. تُمنح الجائزة التي تبلغ قيمتها 50.000 دولار أميركي كل سنتين إلى مواطن عربي ومواطن من أي بلد آخر ساهم من خلال عمله الفني أو الفكري أو الإبداعي في تطوير الثقافة العربية ونشرها في العالم.

 

في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2007، شارك عشرة معلمين ومدرسين من مختلف أنحاء العالم في ورشة عمل امتدتعلى 4 أيام في الشارقة في إطار مبادرة تعاون بين اليونسكو وبينالي الشارقه لاستكشاف قدرة الموارد الرقمية الإبداعية في التعليم.

 

 

نشرت بتاريخ: 05-12-2013
[ رجوع | الصفحة الرئيسية | أعلى ]
Share
مواقع الكترونية اخرى
لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية
مكتب يونسكو العراق
مكتب يونسكو القاهرة
مكتب يونسكو بيروت
منظمة اليونيسيف
موقع وزارة الثقافة
موقع وزارة التربية
موقغ وزارة النقل
موقع وزارة الكهرباء
موقع وزارة التجارة
موقع وزارة الصناعة
موقع وزارة الصحة

التقويم
محرك بحث الموقع
محرك بحث قوقل
Google
معلومات المستخدم


مرحبا,
زائرنا الكريم

عضو جديدعضو جديد
اسم المستخدم:
كلمة المرور :

 

صفحة جديدة 1
Unsecure Version, License Has Expired